تخضع العقاقير المنومة والمهدئات إلى عدد من القوانين، ويمكن شراؤها من الصيدليات فقط حسب وصف الطبيب.

كما أنها تعرض أحيانا بشكل غير قانوني على الإنترنت وفي هذه الحالة فإنه لا توجد رقابة على تركيبة الحبوب.

عند تناولك للعقاقير المنومة أو المهدئات فإنك تكون غير قادر على القيادة بشكل سليم، ولذا يجب على الطبيب الذي يصف هذه العقاقير للمريض إيضاح ذلك.