لكل دواء آثار جانبية لذا ينصح بعدم تناول العقاقير المنومة والمهدئات دون استشارة الطبيب، كما يجب عليك دائما قراءة نشرة التعليمات بحرص والحذر من استخدام العقار بكمية كبيرة وباستمرار كي تتجنب إدمانه.

على المدى القصير

  • قد يصيبك تناول العقاقير المنومة والمهدئات بالنعاس مما يزيد من مخاطر الحوادث.
  • من الممكن أن يصيبك شعور سيء وإحساس بالقلق والتوتر أثناء الاستخدام.
  • استخدام الكثير من العقاقير المنومة والمهدئات يمكن أن يكون شديد الخطورة.
  • الجمع بين تناول العقاقير المنومة والمهدئات مع شرب الكحوليات يكون خطيرا دائما.

على المدى الطويل

  • يمكن أن تصاب بالصداع والإعياء وتشعر بالنعاس أو الفراغ كما تنخفض رغبتك الجنسية.
  • قد تنسى المزيد والمزيد من الأشياء وتصيبك مشكلات أثناء التعامل مع الضغط العصبي.

يعد شراء الأدوية عن طريق الإنترنت أو من الشارع خطيرا حيث لا يمكنك التأكد تماما من محتوى الدواء ولذا يجب عليك دائما شراء الأدوية من الصيدلية.

الإدمان

بعد فترة من 6 إلى 8 أسابيع فإنك تكون مدمنا بالفعل للبنزوديازيبينات وحينها يكون مجرد التوقف صعبا.

  • يصبح جسدك معتادا على البنزوديازيبينات وتتطلب جرعات متزايدة لتحصل على نفس التأثير.
  • كما أنك تعتاد على العقاقير المنومة والمهدئات عقليا بسرعة أيضا، فعندما تستمر في تناول أحد الحبوب لمدة طويلة فإنك تظن أنك لن تتمكن من الحياة بدونها مما يجعلك ترغب في تناولها مرة بعد مرة بعد مرة.

كسر العادة

التوقف عن تناول العقاقير المنومة والمهدئات ليس سهلا، فغالبا ما ستشعر بجميع أنواع الشكاوى وأعراض الانسحاب، ولذا فمن الأفضل التوقف عن استخدام العقاقير تحت إشراف الطبيب.