يعد القنب مخدرا غير قانوني ويعرض كل من يحمله أو يتعاطاه إلى العقوبة سواء كان قاصرا أو بالغا.

القنب ممنوع دائما للقاصرين

يعتبر القانون واضحا تماما فيما يتعلق بالقاصرين (ممن لم يبلغوا سن الـ 18): حيث يحظر استيراد أو إنتاج أو حيازة أو استخدام أو بيع القنب في جميع الظروف، وعند إلقاء القبض على أحد القاصرين وفي حوزته المخدر تقوم الشرطة بتقديم تقرير رسمي إلى المدعي العام بالإضافة إلى إبلاغ الوالدين.

الحالات غير الخطيرة: "أقل أولوية للملاحقة القضائية"

يمنع كذلك استيراد وإنتاج وحيازة واستخدام وبيع القنب أو غيره من المخدرات غير المشروعة أمام البالغين، إلا أن حيازة القنب لغرض الاستخدام الشخصي يمتلك أولوية أقل للملاحقة القضائية، فخصوصا في حالة حيازة الشخص للقنب بغرض الاستخدام الشخصي – وهي جرعة بحد أقصى 3 جرامات من القنب أو نبتة قنب واحدة – فإنه لا تتم مقاضاته دائما إلا أنه تتم مصادرة القنب دائما.

أما في حالة الإخلال بالنظام العام (التعاطي بالقرب من المدارس أو المتنزهات أو بجوار محطات المواصلات العامة) أو الحالات المتفاقمة (التعاطي مع قاصرين أو الاتجار) فإنه دائما ما تتم الملاحقة القضائة.

في بعض المدن أو البلديات أو مهرجانات معينة فمن الممكن أيضا أن تعاقب بتسوية ودية فورية، ويعني ذلك أنه سيتوجب عليك دفع غرامة فورية في نفس المكان حتى إذا كنت تحمل كمية أقل من جرعة الاستخدام الشخصي.

لا يسمح بالقيادة على الطريق تحت تأثير القنب

تحظر القيادة على الطريق تحت تأثير جميع أنواع المخدرات كما تتم إجراء فحوصات للعاب للتحقق من تعاطي القنب.