تشير تسمية "القنب" إلى النبات المزروع بالإضافة إلى المنتجات المستخرجة منه ومنها الماريجوانا والحشيش ويتم تعاطيه غالبا عن طريق التدخين.

الماريجوانا

الماريجوانا هي خليط من الأوراق المجففة ورؤوس أزهار النبتة التي تنمو على الأرض بلون أخضر ورائحة حلوة بعض الشيء.

الحشيش

يصنع الحشيش من المادة الصمغية التي تستخرج من أزهار النبتة وله مظهر مكعبات المرقة، يمكن كذلك صناعة زيت الحشيش من خلال عصره لكنه غير شائع بنفس الدرجة.

استخدامات القنب

  • يدخن القنب عادة مع التبغ في سيجارة ملفوفة تسمى بالـ "جوينت" (joint)، كما يمكن تعاطيه كذلك عن طريق الغليون أو الأرجيلة أو المبخر الإلكتروني.
  • يمكن كذلك تناول القنب عن طريق الفم من خلال الأكل أو الشرب حيث يضاف أحيانا إلى الكعك أو الشاي.

• تعتمد التأثيرات المترتبة على تناول القنب على طريقة التناول حيث يظهر التأثير الأسرع عند تدخينه أما عند تناوله عن طريق الفم فإنه يحتاج إلى وقت أطول قبل ظهور أي تأثير.